عزيزي الزائر نرحب بك في منتديات البريج وندعوك للتسجيل معنا



 
الرئيسيةالصفحة الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة التي جاد بها أعضاؤنا<div style="background-color: FFFFFF;"><a href="http://www.rsspump.com" title="rss widget">web widgets</a></div>

شاطر | 
 

 كلام خير البشر صلّى الله عليه وسلّم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: كلام خير البشر صلّى الله عليه وسلّم   الأحد نوفمبر 14, 2010 5:22 am



[..لآ إلَهَ آلآ آللَه..] آجمَل آلعِبَـآرَآت إنَ ضَـآقَت آلكُرُبَـآتَ ,,
[..لآ إلَهَ آلآ آللَه..] إنَ زآدَت آلآهَـآت وآشْتَدَتْ آلآزَمَـآت ,,
... فَآللهَمَ يَآفَآطِرَ آلسَمَآوَآتْ , وَكَـآشِفْ آلظُلُمَآت ...a
آرْزقْنَـآ نُطقَهَـآ عِنْدَ آلحَآجَـآت وَنَجِنَآ بِهَآ عنْدَ آلمَمَآت







21- عن ابن عبيد عن أبيه: أن ابن عمر كان يزاحم على الركنين ، فقلتُ : يا أبا عبد الرحمن ، إنّك تزاحم على الركنين زحاماً ما رأيت أحداً من أصحاب النبي يزاحم عليه فقال : إن أفعل ، فإني سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:"إنّ مسحهما كفّارة الخطايا" وسمعته يقول :" من طاف بهذا البيت سُبُوعاً فأحصاه كان كعتق رقبة "
وسمعته يقول :"لا يضعُ قدما ولا يرفع أخرى ،إلاّ حطّ الله عنه خطيئةً وكتبت له بها حسنة ". اخرجه الترمذي وصححه الألباني




22- عن ابن عباس رضي الله عنهما أنّ النبي صلى الله عليه وسلم قال :"الطواف حول البيت مثل الصّلاة إلاّ أنّكم تتكلمون فيه ، فمن تكلّم فيه فلا يتكلم إلاّ بخير " أخرجه الترمذي وصححه الألباني







23-عن عبد الله بن عبيد بن عمير :أنّ رجلاً قال : يا أبا عبد الرحمن - أي عبد الله بن عمر - ما أراك تستلم إلاّ هذين الركنين ، قال :إنّي سمعت رسول الله يقول :" إنّ مسحهما يُحطّان الخطيئة "

وسمعته يقول :" من طاف سبعاً ، فهو كعدل رقبة " أخرجه النسائي وصححه الألباني



24- عن ابن عباس رضي الله عنهما ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" نزل الحجر الأسود من الجنة وهو أشد بياضا من اللبن فسودته خطايا بني آدم" أخرجه احمد والترمذي والنسائي وابن ماجه وصححه الألباني







25- عن ابن عباس رضي الله عنهما ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" ليأتينَّ هذا الحجر يوم القيامة وله عينان يُبصرُ بهما ، ولسانٌ ينطق به ، يشهدُ على من يستلمه بحقِّ". أخرجه الإمام أحمد وابن ماجه ، وصححه الألباني



26- عن الزبير بن عربي ، قال : سأل رجلٌ ابن عمر رضي الله عنهما عن استلام الحجر فقال : رأيت رسول الله يستلمه ويقبِّله ، قال قلتُ : أرأيت إن زُحمتُ ، أرأيت إن غُلبِتُ ؟ قال : اجعل "أرأيتَ " باليمين ، رأيتُ رسول الله يستلمه ويقبِّله . أخرجه البخاري





27- عن نافع ، قال : رأيتُ ابن عمر يستلم الحجر بيده ،ثم قبَّل يده،وقال :" ما تركته منذ ُ رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعله " اخرجه مسلم





28- عن سويد بن غفلة ، قال :رأيتُ عمر قبّل الحجر و التزمه ، وقال : " رأيتُ رسول الله بك حفيَّا ". أخرجه مسلم







29- عن عائشة رضي الله عنها ، قالت : كنت أحبُّ أن أدخل البيت فأصلّي فيه ، فأخذ رسول الله بيدي فأدخلني الحجر ، وقال :" صلّي في الحجر إن أردت دخول البيت ، فإنما هو قطعة من البيت،ولكنّ قومك استقصروه حين بنوا الكعبة فأخرجوه من البيت " أخرجه داود والترمذي وقال Sadحسن صحيح).







30- عن جعفر بن عبد الله ، قال : رأيتُ محمد بن عبّاد بن جعفر قبّل الحجر وسجد عليه ثم قال : رأيتُ خالك ابن عباس يقبِّله ويسجد ُ عليه . وقال ابن عباس : رأيتُ عمر بن الخطاب قّل وسجد عليه . ثم قال : رأيتُ رسول الله فعل هكذا ، ففعلت ُ .

أخرجه ابن خزيمه في صحيحه ، قال ابن المنذر (واجمعوا على أن السجود على الحجر جائز )




31- عن جابر بن عبد الله أنّ النبي رمل ثلاثة أطواف من الحجر إلى الحجر، ثم ذهب إلى ركعتين ، ثم عاد إلى الحجر ، ثم ذهب إلى زمزم، فشرب منها، وصبّ على رأسه، ثم رجع فاستلم الركن ، ثم رجع إلى الصفا ، فقال : " أبدأ بما بدأ الله به ". أخرجه احمد وسنده صحيح



32- عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :" إنّ الركن والمقام ياقوتتان من ياقوت الجنة ، طمس الله نورهما ، ولو لم يطمس نورهما ، لأضاءتا ما بين المشرق والمغرب " أخرجه الترمذي وصححه الألباني



33- عن أبي ذر رضي الله عنه يحِّدث أن رسول الله قال :"فُرجَ سقفي وأنا بمكة فنزل جبريل عليه السلام فَفَرج صدري ، ثم غسله بماء زمزم ، ثم جاء بطَستٍ من ذهبٍ ممتلئ حكمةً وإيماناً ، فأفرغها في صدري ثم أطّبقه ، ثم أخذ بيدي فعرج إلى السماء الدنيا .." اخرجه البخاري





34- عن أبي ذر رضي الله عنه - في خبر إسلامه - قال : قال : لي يا رسول الله :" متى كنت ها هنا ؟" قال : قلت : قد كنت ها هنا منذ ثلاثين - بين ليلة ويوم- قال :" فمن كان يطعمك؟"

قال : قلت : ما كان لي طعامٌ إلاّ ماءُ زمزم . فسمنتُ حتى تكسّرت عُكَنُ بطني وما أجد على كبدي سَخْفَةَ جوع.

قال : "إنها مباركةٌ إنها طعامُ طُعْمٍ" اخرجه مسلم



35- عن عائشة رضي الله عنها أنها كانت تحملُ من ماء زمزم ، وتخبرُ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحمله " اخرجه الترمذي وصححه الألباني





36- عن ابن عباس رضي الله عنهما ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" خير ماء على وجه الأرض ماءُ زمزم فيه طعام ٌ من الطّعمِ وشفاءٌ من السقمِ" اخرجه الطبراني في الكبير وصححه الألباني





37- عن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم:" من حج هذا البيت فلم يرفث ولم يفسق؛ رجع كيوم ولدته أمّه " أخرجه البخاري ومسلم



38- عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" تابعوا بين الحج والعمرة ، فإنهما ينفيان الفقر والذنوب ، كما ينفي الكير خبث الحديد والذهب والفضة وليس للحجة المبرورة ثوابٌ إلاّ الجنة" اخرجه الترمذي والنسائي وابن ماجد وصححه الألباني







39- عن ابن عمر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" الغازي في سبيل الله والحاجُّ والمعتمر وفدُ الله ، دعاهم فأجابوه ، وسألوه فأعطاهم " اخرجه ابن ماجه وحسّنه الألباني







40- عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" إنّ الإسلام بدأ غريبا وسيعود غريبا كما كان ، وهو يأرزُ بين المسجدين كما تأرزٌ الحيّةُ في جُحرِها " اخرجه مسلم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل




تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: رد: كلام خير البشر صلّى الله عليه وسلّم   الإثنين نوفمبر 15, 2010 7:07 pm

عَنْ ‏أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ ‏عَائِشَةَ رَضِيَ الله عَنْهَا ‏قَالَتْ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏‏إِذَا رَأَى مَا يُحِبُّ قَالَ: "‏الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي بِنِعْمَتِهِ تَتِمُّ الصَّالِحَاتُ"، وَإِذَا رَأَى مَا يَكْرَهُ قَالَ: "الْحَمْدُ لِلَّهِ عَلَى كُلِّ حَالٍ". أخرجه ابن ماجه ( 2 / 422 ) و ابن السني ( رقم 372 ) و الحاكم ( 1 / 499 ) وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" ( 1 / 472 ). قال الوالد العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله في "تفسير جزء عَم": وهذا هو الذي ينبغي للإنسان أن يقول عند المكروه «الحمد لله على كل حال» أما ما يقوله بعض الناس (الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه) فهذا خلاف ما جاءت به السنة، قل كما قال النبي عليه الصلاة والسلام: «الحمد لله على كل حال» أما أن تقول: (الذي لا يحمد على مكروه سواه) فكأنك الان تعلن أنك كاره ما قدر الله عليك، وهذا لا ينبغي، بل الواجب أن يصبر الإنسان على ما قدر الله عليه مما يسوؤه أو يُسره، لأن الذي قدره الله عز وجل هو ربك وأنت عبده، هو مالكك وأنت مملوك له، فإذا كان الله هو الذي قدر عليك ما تكره فلا تجزع، يجب عليك الصبر وألا تتسخط لا بقلبك ولا بلسانك ولا بجوارحك، اصبر وتحمل والأمر سيزول ودوام الحال من المحال. تجد الشرح كاملا هنا:

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كلام خير البشر صلّى الله عليه وسلّم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ~¤ô§ô¤~المنتدى الاسلامي~¤ô§ô¤~ :: القسم الاسلا مي-
انتقل الى: